إعلان

إفتتاحية

  • افتتاحية ……..دفنا الماضي

    بقلم : أحمد وردي تركت الجائحة بلا شك أو ريب أو تردد جرحا عميقا غائرا لن يندمل و طمست هوية بائدة غارق...

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » يوميات الحجر…..كلمة قبل الحجب و الاختفاء

يوميات الحجر…..كلمة قبل الحجب و الاختفاء

حتما لكل بداية نهاية و لابد من كلمة أخيرة في مشوار تأسس ليعطي للصحافة مفهوما و معنى ….مفهوم الاستقلالية و معنى المهنية بكل ما تجره صاحبة الجلالة من تاريخ و مدرسة أنجلوساكسونية و حروف المهابة و سلطة معنوية…
و فعلا معاهد الصحافة تنحث مغارس الفهم و النبل من أجل تصريف المقدس من محابر العلم بالأبجديات بالقواعد و التقنيات و ناصية اللغة في وعاء الأسلوب بكل ما يستوجبه بند الضمير..
الممارسة شيء يختلف ما بين المدرجات و تنزيل لن يصمد أمام واقع يفرض قيود الإذعان لشيطنة القلم..
منذ تسعينيات القرن الماضي و نحن نؤسس للمحاولة الرصينة و نجحنا أحيانا و أخفقنا تارات أخرى و لن ننسى حبا جما للمهنة و قواميسها عشقا غريزيا للاستطلاع و الاستقصاء و الاستجواب بطعم الوصف و الاستغوار و الاستفزاز ….
و قد حان الوقت للعودة إلى حضن الأم ..إلى نادي المحترفين فيما تبقى من عمر ننذره لمهنة المتاعب قبل استراحة محارب يترجل و ينحني تواضعا لا وضيعا يتجرع مرارة الانتحال لمهنة جنودها يقبعون في السجون!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *