إعلان

إفتتاحية

  • افتتاحية ……..دفنا الماضي

    بقلم : أحمد وردي تركت الجائحة بلا شك أو ريب أو تردد جرحا عميقا غائرا لن يندمل و طمست هوية بائدة غارق...

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » و أما بعد………الباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا و خير أملا

و أما بعد………الباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا و خير أملا

كشفت كورونا بالرحامنة عما وراء ستار ” التيرمينولوجيا ” و أزاحت جلمود صخر عن ” عش الذباب ” أسرابا كما أذابت جليد المساحيق …صندوق كورونا وحده أنقذ الموقف.

لم تترك كورونا عيبا إلا قدمته في طبق من ذهب ….عيبنا أن نتسول و في مد اليد و أن نئن في غيابات الحجر و نخرس و العيب إذا جهرنا و العيب أن أحمر الشفاه على رأي أخرم أمر مَعيب و مشين!!

و فوق ربوة الخطاب إطلالة فارس أعزل و من على منابر التنميق المزركش عدن من حرير و استبرق و مجرى أخضر و في السفح سور الأعراف و تغابن على طول الطابور الطبقي يمر من سراط مستقيم ….

الجميع بالرحامنة ولج سم الخياط …..و ما أدراك ما المخر؟ كل واحد يبرر ” ياجورة ” انخراطه في معركة التخفيف و لو من وراء ” الحائط ” و لكن لا أحد يجرؤ على قول حقيقة الحذر الابستيمولوجي!!!

الرحامنة انتصرت بالفعل.

انتصرت على الفقر و كفى بالقفة شهيدا و انتصرت على الجائحة بالعزل الصحي و طوارئ الحجر و هلم انتصارات جندها صائمون أمام فوهات ” الزلط ” و أما بعد..

من أحرز كل هذا التقدم؟ جنود الخفاء في المغرب العميق…و الباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا و خير أملا..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *