إعلان

إفتتاحية

  • افتتاحية ……..دفنا الماضي

    بقلم : أحمد وردي تركت الجائحة بلا شك أو ريب أو تردد جرحا عميقا غائرا لن يندمل و طمست هوية بائدة غارق...

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » على طرف لساني………شطحات أقزام بابن جرير

على طرف لساني………شطحات أقزام بابن جرير

إن التسلق حق مشروع و لكنه مشروط بتمرين العضلات و النفاذ إلى أقطار السماوات منجز ناجز بالعلم و الحديث بفصاحة و حصافة ليس خبطا عشواء و إنما فن و إتقان و براعة و إبداع و الدخول إلى حلبة التباري دُربة و ليس محاولة طائشة …..المناسبة القفز على الحواجز التراتبية و التنظيمية في إنجاز معادلات صعبة و مستحيلة بخارج الأعداد الصحيحة ، واقع سوريالي أقرب إلى الخيال يسترعي اهتمام نفرا من الملاحظين المتتبعين لمنصات المجتمع المدني و السياسة بابن جرير التي أصبحت عرضة للعبث حتى أن جما غفيرا فارغا يُهرول و يحتل الخط الأول في الطابور و النخبة المثقفة متوارية إلى الخلف فأضحى المشهد هجينا سمجا المتحدثون فيه كثر لا فرق بين الرأي السديد و ترهات اللغو بلغة السطح و القعر و السفح الوطيء بمجامع الكلام..

إن أي إصلاح نصبو إليه بابن جرير هو رهن اضطلاع الأحزاب بمهامها الدستورية و أدوارها المضمنة في قوانينها الأساسية و مقرراتها المرجعية و وقف على شراكات حقيقية مع النسيج الجمعوي بتعاقد برنامجي على وقع الأثر و إلا كل ما قد ينتجه المستقبل تعاقب الأشخاص بدون قيد أو شرط و الطامة الكبرى أن يتحول ” تخراج العينين ” إلى معيار صناعة التاريخ!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *