إعلان

إفتتاحية

  • افتتاحية ……..دفنا الماضي

    بقلم : أحمد وردي تركت الجائحة بلا شك أو ريب أو تردد جرحا عميقا غائرا لن يندمل و طمست هوية بائدة غارق...

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » 180 درجة بالرحامنة

180 درجة بالرحامنة

أحمد وردي

التغيير بقياس الهزة التكتونية له صلة وثيقة بالإرادة عموديا و أفقيا ضمن نظام ساكروني دياكروني منسجم يزاوج بين تحديث اللغة و ما هو اجتماعي تاريخي تطوري ” إذا الشعب أراد يوما الحياة …” و الإرادة هي نتاج وعي و صيرورة و هي عصارة تراكم تجريبي تُلخصه ” هَبة ” إقلاع قَطعاً ابستيمولوجيا مع ماضي التخلي مع مواعيد التاريخ ، و في زمن كورونا العالم راجع و تراجع عن كثير من الثوابت و المفاهيم و بدأ يؤسس لقاموس قشيب في الاقتصاد و الاجتماع و السياسة و السلوك المدني و لن يصير العالم بعد الجائحة كما كان و سيشهد انقلابا على كل الأنساق و النظم و سيتغير حتميا و جدريا و ستستمد التشريعات قوتها من إرادة الشعوب.

المغرب أشد اقتناعا بالتحول الذي سيقع ، تعليم جيد و صناعة محلية و اقتصاد تضامني و فلاحة بديلة و صحة المواطن فوق أي اعتبار و دولة قوية راعية للقيم ….للزكاة قنوات رسمية و للثروة ضريبة و للفقراء سجل اجتماعي موحد و للبحث العلمي حيزا كبيرا في الميزانية العامة و الأولوية للرأسمال البشري لأنه عامل أساسي في تقدم الدول.

الرحامنة لن ترواح أزمنتها بعد كل هذه الخلخلة الكورونية ، فقد استنفر ” الحجر ” الحاجة إلى اختراع أنماط تفكير جديدة تحسبا لأي طارئ في المستقبل ما قد يُعيد الحساب إلى نقطة المراجعة و التدقيق ….فتمة الشيء الكثير تحقق و ما بعد كورونا ينتظر الرحامنة أفقا فلسفيا آخر بمبنى و معنى الإبداع و تشجيع المبادرات الخلاقة و تشذيب سلم الأولويات بعيون فاحصة و استشارات شعبية قاعدية موسعة و الرجل المناسب في المكان المناسب على إيقاع وظيفي متساند.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *