إعلان

إفتتاحية

  • افتتاحية ……..دفنا الماضي

    بقلم : أحمد وردي تركت الجائحة بلا شك أو ريب أو تردد جرحا عميقا غائرا لن يندمل و طمست هوية بائدة غارق...

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » استقالات من الأحرار بالرحامنة : عجعجة و لا طحين

استقالات من الأحرار بالرحامنة : عجعجة و لا طحين

ذاع في الآونة الأخيرة خبر مفاده بأن سبحة الأحرار بالرحامنة تنفرط على إثر استقالات هنا و هناك احتجاجا على قرار رئيس الحزب عزيز أخنوش بتعيينه مولاي عبد العزيز العلوي منسقا إقليميا جديدا خلفا لحميد العكرود ، و قد أكدت مصادر متطابقة أن التنسيقية الإقليمية و الاتحادات المحلية و التنظيمات الموازية تعيش وضعا مستقرا و العريضة الرائجة مجرد محاولات معزولة و بأن الحزب على المستوى الإقليمي يشهد فورة تنظيمية و تصحيحا هيكليا لمسار ظل جامدا منذ عقود .

و قطعت المصادر دابر الشك باليقين بالبرهان و الدليل الشاهد على الدينامية التي انطلقت منذ تعيين مولاي عبد العزيز العلوي منسقا إقليميا للأحرار بالرحامنة في مارس 2019 بحيث عمد إلى تأسيس الاتحادية الإقليمية و ضخ دماء جديدة فيها من خلال استقطاب الأطر و الكفاءات و شكلت نواة صلبة لتعزيز البنية الهيكلية للحزب على مستوى الإقليم بتنسيقيات محلية و تنظيمات المرأة و الشباب و التنظيمات المهنية ، و جعل المنسق الإقليمي الجديد من التواصل آلية للإنصات و التفاعل و تنزيل المقترحات كما تبنى الأنشطة الإشعاعية لتسويق صورة الحزب و تنمية الوعي بوجوب التغيير و تعميق المعرفة بمسار الثقة و خارطة الطريق إلى المشروع التنموي الجديد مما جعل الحزب ، تؤكد المصادر ، نقطة جذب و استقطاب و كان للتواصل الميداني بالغ الأثر و الوقع في استمالة مكثفة منقطعة النظير الشاهد عليها عدد المنخرطين الجدد و نجاح محطة مائة يوم مائة مدينة المنظمة مؤخرا بابن جرير.

و أوعزت مصادرنا بأن مناورة الاستقالات جعجعة و لا طحين و تشويش على انتقال من وضع موبوء إلى وضع صحي لا مكان فيه للبلطجة و النخاسة و تأليه الأشخاص و الشخصنة ، و بأن الحزب اليوم على صعيد إقليم الرحامنة يراهن على المناضلين و المتعاطفين بكل تضافر و تكاثف للجهود و بكل تنسيق و التقائية و تدرج تنظيمي لا توجد فيه تراتبية الأصنام لأن الصنم لا يقبل بغير ” العبودية ” في إشارة إلى الصنم ” المشوش ” على نجاح باهر أيقظ ضغينته و حقده الدفين!!

و أردفت المصادر بأن المنسق الإقليمي مولاي عبد العزيز العلوي رسخ ثقافة سياسية جديدة مُستلهمة من ثقافة رئيسه أخنوش بأن المغرب لن يتقدم إلا بالقرب من المواطنين و الاستماع لهم و بتحفيز الشباب على الانخراط في العمل الحزبي و السياسي و باستقطاب الكفاءات و تعتبر ” المصادر ” بأن هذه المهمة التي يوجد من أجلها المنسق المعين قاطعا مع كل السلوكات البائدة المشينة المسيئة للحزب.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *