إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » أصنام سياسية بالرحامنة…….تحت محك العزوف و أصوات بإكرام الأموات

أصنام سياسية بالرحامنة…….تحت محك العزوف و أصوات بإكرام الأموات

أحمد وردي

إكرام الميت دفنه و دفن الأصنام السياسية بالرحامنة مطلب شعبي عارم لأنها نذير شؤم و دافع إلى العزوف و إلى تطليق السياسة و الارتماء في أحضان المجهول لأن الصنم الانتخابي لا يعرف التأطير سبيلا و لا يبحث عن النخب و لا يفهم في التنظيم و يؤمن فقط بالنخاسة و شراء الذمم و الولاء الأعمى ” للشيخ ” و المريدون يهتفون بحياة ” الزعيم ” و هذا عهد بائد ولى و صار في خبر كان و لا يمكن للإنتاج السياسي أن يكون إلا في موسم ” تجديد الولاء ” بالمقابل بصرف النظر عن البرامج و هوية الأحزاب لأن الشخص يختزل كل شيء في ” فندقه ” أو ” ضيعته “…

أصوات تعالت في الآونة الأخيرة بتعجيل الدفن في رمس التاريخ لإنقاذ الصناديق من الفراغ و الرحامنة في انعطافة فارقة بين عهدين ، عهد الشخصنة و مافيات المال و عهد المصالحة مع السياسة و تلك حقبة لا تخلو من عوسج في الطريق لأنه قبل الدفن لابد من مقاومة الصنم الذي يعاند السقوط بخيلاء و كبرياء زاعما بأن ” الرعاع ” قد يوقعون على خلود التمثال!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *