إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » على طرف لساني…….سنة انتخابية بامتياز بالرحامنة

على طرف لساني…….سنة انتخابية بامتياز بالرحامنة

أحمد وردي

إلى أن نبلغ موعد مسلسل الاستحقاقات الانتخابية سيستنفذ المنتخبون كل ذخيرتهم و كل ما في جعبتهم و يستنزفون كل الطاقة بغية الحصول على الثقة التي صارت مهزوزة في مسار كله جفاء و تلكؤ و تبرير للواقع الذي لا يتغير إلا بقوة قاهرة و ليس وفقا لبرنامج مسطر تعاقدي تشاركي محدد بآجال و أرقام و نسبة عالية للتحقق هي كل ما يجعل التوقيع بكل الحروف على اتفاقية تبادل الثقة موجبا للتجديد و التحديث و المصادقة ، و من تم الطريق إلى سنة انتخابية بامتياز لن يكون سالكا و ستعتريها عثرات التواصل و المصداقية و قد يزيدها الوضع الصحي بعض توابل التعقيد جراء التقشف و السقف الإجباري للنفقات و كثير من الملفات المطلبية العالقة..

الرحامنة لن تخلو من تشويق و مفاجآت و كل التوقع أن تكون سنة انتخابية كبيسة مكلفة و حاسمة لأنها ستحدد هل البام هو الأقوى في كل الأزمنة السياسية بالمنطقة أم سينبعث الأحرار من رماد تجربة هذا الحزب الأغلبي و هل تعرف العدالة صحوة بعد كبوة و هل يفلح الاستقلال في الضرب بقوة ؟؟؟

فلا ريب بأنها سنة ” أم المعارك ” الانتخابية بالرحامنة على الإطلاق ، سنة تحالفات بامتياز و سنة عزوف بامتياز و سنة الخروج من مخر الإبرة بمعجزة و سنة فارقة فمن يا ترى الأقدر على دخول ساحة المعركة و تحمل صائر الثقة ” المشخشخة ” وحدها سلطة المال تنفع في إدارة حملات مأجورة تملأ الصناديق بما تيسر!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *