إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » على مسؤوليتي…..كُتاب الحائط الأزرق بابن جرير

على مسؤوليتي…..كُتاب الحائط الأزرق بابن جرير

أحمد وردي

برزت بشكل لافت ظاهرة الكتابة الإخبارية و التحليلية و مقالات الرأي بالفضاء الأزرق الفيسبوك و من يكتب ليس بالضرورة صحافيا مهنيا أو ” كرونيكور ” و لكن قد يصنع نفس الشيء الذي يفعله الإعلامي المحسوب رسميا على زمرة حملة القلم تحت طائلة المسؤولية القانونية و الأخلاقية و لن يفلت البتة من افتحاص القواعد و اللغة و الأسلوب و هلم جر أخلاقيات و ضمير…

و المؤكد أن القراءة و المقروئية تحولت بلا شك إلى الصفحة الزرقاء و اكتسب ” التدوين اليومي ” قوة المتابعة و التفاعل و قد يوجد في نهر الحيطان ما لا يوجد في بحر المواقع ، و عبرها تتناسل التعليقات و يتقاطر الإلهام من خلال المشاركة الواسعة و الضغط على الإعجاب و الأرقام المسجلة تكون غنية عن كل تعليق.

و حتى الصحافة تجد ضالتها في مواقع التواصل الاجتماعي و لا تستقيم بمعزلها و لا تمر رسائلها و إشاراتها و محتوياتها إلا بواسطة ” البارطاج ” الذي يجعل من النشر المكرر مضمونا يتربع عرش ” الجمهورية الزرقاء ” المستقلة عن كل الخطوط و تُمتع نفسها ب ” سيادة التحبير “.

إن صحافة المواطن اليوم هي ” المستبدة ” و ” الطاغية ” و ” الغازية ” و هي التي تسيطر على كل الحقول المعرفية و القادرة على إيصال ” المساعدات ” و إبرام صفقات الزوابع الناعمة و عقد تحالفات افتراضية للمقاطعة و الجنوح..و تنظيم لقاءات مباشرة على الهواء بقلب مفتوح و ب ” فم مليان ” متشظي ، وصفوة القول إن الكتابة الحائطية فاقت سرعة مطابع هتنبرغ و كسرت صالونات اجتماعات هيئة التحرير و أجهزت على كل استثمار في السلطة الرابعة ليصير المدون و المغرد الأقرب إلى صناعة الرأي العام وقت ما شاء و كيف شاء!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *