إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » مقال مستورد يشعل فتيل تفريخ المقدمين و الشيوخ بالرحامنة

مقال مستورد يشعل فتيل تفريخ المقدمين و الشيوخ بالرحامنة

نابت صحافة فاس عن أهل مكة الأدرى بشعاب الرحامنة و دهاليزها و نقلت رواية مخالفة لتلك الرائجة بيننا نحن الباحثين عن المعلومة من معينها و مصادرها جيدة الاطلاع ، رواية تنتصر للمقدم ” البطل المغوار ” الذي استطاع أن يقوم ب ” المهمة المستحيلة ” التي فشل فيها القائد الموقوف و الباشا ” المُوبخ ” بحيث هو الأكفأ على الإطلاق في الاستعلام و التشغيل و الوساطة التفاوضية و الشيء الذي يفشل فيه مقدمين و شيوخ تم تفريخهم على عهد رئيس الشؤون الداخلية السابق …

كاتب المقال بإسم مستعار لا يوجد ضمن هيئة التحرير و لا شبكة مراسلين الجريدة و متعاونيها حاول من ” قاع فاس ” أن يحيط الرحامنة بعلم اليقين ” يا للمفارقة الساخرة ” و يا لمكر الجغرافيا ، فكيف يمكن تعليق التوقيف على مشجب البناء العشوائي بدواوير التواجي و تامنيرت قطعتان من البادية منزوعة أراضيها و منسوبتان ظلما و عدوانا للمدينة الخضراء و متى كانت أوراش المدينة الخضراء وصفة سحرية لامتصاص البطالة و متى كان الحل بيد القائد و الباشا و هو بيد ” السوبرمان ” و من قال لصحافي فاس حقائق مازالت في حكم التحقيق و المواجهة و مازالت غير مكتملة و لم يظهر منها إلا شذرات هنا و هناك و من أوحى له بتفصيل حقيقة ظليلة للتمويه و التحوير و تغليط الرأي العام ؟؟؟

أسئلة لامتناهية حول تصدير المعلومة و استيراد من يسوقها من خارج الإقليم رجما بالغيب مع العلم أن الحيلة لا تنطلي على ” ثوار بني معقل ” ، أليس من الغباء أن نجعل من فاس عاصمة لتصريف تاريخ الرحامنة؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *