إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » مبادرات نسائية بالرحامنة ….مليار و نصف حبر على ورق

مبادرات نسائية بالرحامنة ….مليار و نصف حبر على ورق

لم تحرك جمعية مبادرات نسائية ساكنا منذ إحداثها إزاء تنمية النساء القرويات على اعتبار أن مبرر وجودها كان هو إيلاء المرأة كامل الاهتمام في مشاريعها المدرة للدخل بإنشاء تعاونيات بنون النسوة لتعزيز مكانة المرأة في المجتمع ، و لهذا الغرض تم إحداث فضاء بآخر صيحة هندسية و تم تمكينه من ميزانية ضخمة و تأسيس جمعية سيادية طغى عليها التعيين لتضطلع بدور المساواة و الإنصاف و المناصفة و مقاربة النوع إلا أن لا شيء من هذا وقع و كانت الحصيلة بضع مشاريع لم تعط أكلها و فشلت لأنها لم تنبني على أساس دراسي متين..

و استحقت على الرغم من كل هذا بناء على معطيات و أرقام و دراسات تقنية هبة فرنسية من إحدى وكالات التنمية بقيمة مالية قدرها المليار و نصف وفق اتفاقية موضوعاتية وتيقة بالتعاونيات النسائية إلا أنه و في ظل تنامي الاحتجاج النسائي أمام عمالة الإقليم انطرح السؤال لماذا لم تُبادر هاته الجمعية العملاقة لإنقاذ الموقف و جبر الضرر الجماعي لنساء الرحامنة تحت ألوية تعاونيات منسجمة مع الاقتصاد الاجتماعي التضامني الذي ينادي به عاهل البلاد في كل مناسبة ، و إلا ما معنى أن تبتن نساء في العراء و تصرخن أخريات بالسكتة القلبية و مبادرات نسائية إسم على غير مسمى و لا تحمل من معنى للنساء إلا الحبر على الورق ليس إلا…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *