إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » الرحامنة مبادرة …..مشروع إلى الباب المسدود

الرحامنة مبادرة …..مشروع إلى الباب المسدود

خُلقت الرحامنة مبادرة و نُفخ فيها من روح البطالة المقنعة لإنعاش سوق التشغيل الذاتي بإنشاء مقاولات تستفيد من قرض شرف بدون فوائد و اعتقد حينئذ جم غفير من الشباب بأن باب الفرج قد لاح في الأفق طالما هو مشروع ينبثق من رحم خصوصية محلية خالصة و رائد الفكرة عامل الإقليم الذي يرعى النجاح بإشراك المجلس الإقليمي و وكالة التنمية الاجتماعية في الاحتواء الاجتماعي المُحتقن على مواقع التواصل الاجتماعي ، إلا أن المفاجأة كانت صادمة أمام ملحاحية تفعيل هذا المشروع الذي استغرق عاما كاملا قبل أن يرى النور على شكل اتفاقية التمويل و المواكبة لفائدة حاملي مشاريع خلق و تنمية المقاولات الصغيرة جدا في إطار برنامج الرحامنة مبادرة لدعم المبادرات الفردية للتشغيل الذاتي بشراكة رباعية.

أولى الدفوعات الشكلية أن رئيس الجمعية نكرة و إسم مجهول مما قد يدل على أن الممثل القانوني لها ” ناوي على خزيت ” لأن الجوهر كله فسخ و وعيد بالملاحقة القضائية و تنفيذ و تسديد و التقاضي بالمحكمة الابتدائية بمراكش ألا توجد محكمة بابن جرير ؟ 17 من أصل 100 كانت لهم حظوة التوقيع على الاتفاقية إلا أنهم رفضوا لأن القرض غير مضمون العواقب و يمكن أن ينطوي على أفخاخ الورطة في التسديد حيث لا يدري المرء مغامرة الاستثمار في بيئة لا تُسعف على الزحف المتدرج الناهض بالمقاولة الناشئة.

فهم يريدون دفعا ماديا و رمزيا بلا مقصلة الإعدام كما وقع في برنامج مقاولتي الذي أعلن إفلاسه و فشل المقترضون فشلا ذريعا على حافة ” السيزي ” أو مشنقة الإكراه البدني ، هم يريدون مشروعا تحفيزيا يشجع على البقاء على قيد الحياة مدعوما من كل الجهات بالتمويل و التكوين و المواكبة و المصاحبة و التأهيل و لا يريدون الارتماء في أحضان القرض حتى و إن كان بدون فائدة لأن لا شيء مضمون على عهد الجائحة و الأزمة المالية الخانقة و لا شيء يبعث على الأمل في ديباجة العقد و في تفاصيله على انخراط مؤسسات معينة في السند لإبقاء المقاولات المعنية على قيد العيش.

الرافضون للعقد ينشدون برامج لدعم المقاولة الصغيرة على غرار الدعم الذي كانت تمنحه الرحامنة سكيلز و المجمع الشريف للفوسفاط و مغرب الابتكار و هلم جر برامج تدعم مشاريع الأفكار و الإنشاء و تقطع مع حامليها كل أشواط الحصول على العلامة الكاملة و تُتوجها بدعم مالي كسقف للانطلاق.و للمؤسسين واسع النظر و سديد الرأي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *