الحجاج مساعيد النائب الثاني لرئيسة جماعة ابن جرير يترأس بالرباط اشغال ورشة حول” تعزيز التحول الرقمي على المستويين المحلي والإقليمي في إفريقيا” بالمؤتمر السنوي ال 21 للجمعية الدولية المدارس و معاهد الإدارة .

0

ترأس الحجاج مساعيد النائب الثاني لرئيسة جماعة ابن جرير مساء يوم الاربعاء بالرباط اشغال ورشة حول” تعزيز التحول الرقمي على المستويين المحلي والإقليمي في إفريقيا لعدم ترك أي شخص او مكان خلف الركب” بالمؤتمر السنوي ال 21 للجمعية الدولية المدارس و معاهد الإدارة المنعقد من 24 إلى 29؛يوليوز 2022 بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال بالرباط.

شارك في هذه الورشة اللتي تراسها السيد الحجاج مساعيد كل من :
– يروفيسور مها كميرة مديرة مدرسة الهندسة الرقمية و الذكاء الاصطناعي بجامعة EUROMED بفاس.
– السيدة عبير عاشور ممثلة لأكاديمية ALGA ¹ ب CGLU AFRIQUE
– السيد أسامة اسميلي المدير العام لشركة” Ideo Factory”
– أنور اوكرد مسؤول النظام المعلوماتي لجماعة الرباط.

خلال هذه الورشة اشاد السيد الحجاج مساعيد في كلمته الافتتاحية لهذه الورشة بأهمية موضوع الورشة و اللتي تنخرط تماما في الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي و اللتي تهدف إلى:
– تسريع وتيرة التحول الرقمي بالمغرب؛
– تقوية مكانة المغرب كمركز رقمي إقليمي؛
– رفع الحواجز و التصدي لمعيقات الحكامة و المهارات الرقمية.
كما قدم الديناميكية الرقمية اللتي تعرفها مدينة ابن جرير على الصعيد الوطني و الافريقي بتراسها للمدن الوسيطة الإفريقية الذكية اللتي تم الإعلان عليها خلال مشاركة مدينة ابن جرير بالقمة التاسعة افريسيتي 2022 بمدينة كيسومو الكينية .

وقد افتتحت يوم الإثنين الماضي بالرباط، أشغال المؤتمر السنوي ال21 للجمعية الدولية لمدارس ومعاهد الإدارة، وذلك تحت شعار “تنفيذ وتعزيز مبادئ الحكامة الفعالة حتى لا يترك أحد أو مكان على الهامش”.
ويسلط المؤتمر، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الضوء على المبادئ الـ11 للحكامة الفعالة للتنمية المستدامة، التي رسمها أعضاء لجنة الأمم المتحدة للخبراء في الإدارة العامة (UN-CEPA)، والتي وافق عليها المجلس الاقتصادي والشؤون الاجتماعية (ECOSOC) واعتمدها في 2018، لغاية ترسيخ حكامة فعالة تستند إلى قيم ومبادئ عدم التمييز، والمشاركة والتفويض والمساواة بين الأجيال، كضمان لرفاهية المجتمع وتنمية المناطق واستدامة الأجيال القادمة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.