إعلان

إفتتاحية

  • افتتاحية ……..دفنا الماضي

    بقلم : أحمد وردي تركت الجائحة بلا شك أو ريب أو تردد جرحا عميقا غائرا لن يندمل و طمست هوية بائدة غارق...

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » أخبار محلية » إرهاصات كورونية

إرهاصات كورونية

أحمد وردي

نعود تدريجيا إلى الماضي مرحا و شغفا و نعود إلى الحد الأدنى بأقصى الفرح ثم لا نبحث عن الرغد فقط ما نسد به الرمق يكفي إلى أن تزول غمة الوباء ، فاتورة اللعين أوقفت عقارب الزمن و أرغمتنا على الاستسلام للقدر و نفر إلى قدر العودة إلى الطبيعة و قد فرضت علينا تعايشا حتى نكسر روتين الحجر و نُقاوم بمناعة القطيع تحديا من أن نهرب إلى المحاجر إلى أن يأتي غودو الذي لن يأتي ….

المواجهة بإجراء أعزل هو الحل …تدبير الوقاية أشرس من عزلة قاتلة ، فلا مناص من مجابهة القدر بالقدر لأن السماء لا تمطر ذهبا أو فضة و كل شيء بقضاء و قدر و أجل و لا بد أن نحيى و نرقص مع كورونا و قد نتغلب بإرادة التباعد و قد نقهر الوباء بلا خوف وقوف الصناديد الشجعان في وجه العدو حينما يستشعر أن الخصم لا يهاب شدة الفتك..

ما بعد كورونا أصبح ما قبلها ….أن يعانق بالكاد كل امرئ مكاسبه السابقة التي ضاعت في ثنايا الحجر و لن يصير مبلغ الهم أن نرتقي و نرفع السقف قبل أن نستعيد الصفر لينطلق العداد..

قبل أن نسترجع مؤشرات ما قبل شهر مارس و قبل أن ننتهي من المونولوغ الداخلي و تضع حرب الإماتة أوزارها في بقاع الأرض و بعد أن يتشكل العالم الجديد و تترسخ براديغمات الترابط الدولي المتين و بعد أن تتأكد ساعة الإقلاع ساعتئذ لكل مقام مقال !!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *