Banniére SIAM

الفنان التشكيلي عبد الفتاح الهراوي يحول مشروع أكبر لوحة من مدينة ابن جرير إلى مراكش و يحقق حلما أقبرته أيادي خفية بعاصمة الرحامنة.

0

أبدعت و أقنعت جمعية إبداع للفنون و الثقافة في تنزيل حلم راودها منذ سنين راكمت فيه الاحباط و خيبة الأمل بمدينة ابن جرير و إقليم الرحامنة، حلم تنظيم ملتقى دولي للفنانين التشكيليين لإنجاز أكبر لوحة في العالم تحطم الأرقام القياسية في سجل غينيس، بتنسيق مع جهات محلية و وطنية و دولية تحت شعار “الشباب و البيئة لرسم المستقبل بالأخضر”، و ذلك من 29 يونيو إلى غاية السابع من يوليوز بمدينة مراكش. و هكذا فقد استطاعت جمعية إبداع للثقافة و الفنون مع اللجنة المنظمة أن تستقطب اهتمام أزيد من 365 فنانا تشكيليا من مختلف بقاع المعمور، و أن تلفت انتباه و اهتمام شخصيات عالمية وازنة في السياسة و الثقافة و الفن و الأدب ليتحول هذا العرس الثقافي و الفني إلى منارة للإبداع بعاصمة النخيل التي تحتضن مهرجانا إبداعيا عالميا بامتياز يزاوج بين سحر الموروث الثقافي و سحر الألوان و السمفونية العالمية. لتضيع فرصة التنظيم التي كانت مبرمجة بعاصمة إقليم الرحامنة و يتم اغتيال حلم نبت في تربة مدينة ابن جرير و عانق التحقيق في أرض يوسف بن تاشفين و سبعة رجال.

001

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.