إعلان

إفتتاحية

كاريكاتير

إعلان

إعلان

الرئيسية » حوارات » انفراد:حوار افتراضي مع فؤاد عالي الهمة.

انفراد:حوار افتراضي مع فؤاد عالي الهمة.

1309533605

سبحنا بتفكيرنا نحو كواكب التحليل منطلقين من مسلمة بديهية بأن ابن جرير تكلمت لغات كثيرة و لبست رداء الأسمال حقبة طويلة قبل أن تخلع عنها رداء الرداءة و تتكلم لغة جديدة غير لغة البؤس و الهشاشة و الإقصاء و رصاص التنمية،و العوم في أعماق التفكير في حالة قطيعة ابن جرير مع أنماط و أنساق قطع دابرها فؤاد عالي الهمة نازلا من قمة الهرم نحو سفح قرية تقاذفتها كل الأمواج في عرض محيطات الجريمة و البلطجة و الانحسار الثقافي و الاستعباد في سوق النخاسة،هو من قبيل النبش في ثنايا و طيات صفحات تاريخ مدينة يرتبط إنقاذها بفؤاد الذي أحيى أرضا و هي رميم.

و مهما أسلنا من مداد حول تجربة فارقة في تاريخ ابن جرير فقد لا نستطيع أن نحيط بكل شيء علما و مهما كتبنا و تكلمنا و اختلفنا بعدد عقولنا و عقلياتنا فقد لا نقترب من كل الحقيقة الضائعة في علبة التاريخ البعيد الآتي هو الكفيل باستكناه كنه جوهرها،و لأن لنا اليقين بأن التحليل الجاري من الآن و إلى غاية استكمال كل أشواط التنمية بمدينة ابن جرير فقد كان لنا تقدير بأن فؤاد عالي الهمة يوجد في قلب مؤسسة هي الموقعة على كل اتفاقيات الشراكة في أول زيارة للمدينة و فؤاد هو من تكلم بإسمها و بإسم ابن جرير قاطبة أمام جلالة الملك و كلمته مازالت في أرشيف خيمة ملكية استعطف فيها الرجل رئيس الدولة من أن أجل أن تكون عاصمة الرحامنة بحلة جديدة.

فارتئينا بدل قراءة ما تخفيه سطور تجربة بمثابة مختبر لكل التجارب الرائدة التي يقتدي بها المشرع المغربي لاحقا أن نجري استجوابا افتراضيا مع رجل مازالت تلاحقه الأضواء على الرغم من اختياره الظل فكان الحوار التالي:

س:إذا سألناك عن تقييم تجربة كان لك الفضل في تأسيسها ماذا تقول؟

ج:العبرة بالنتائج و أنا أسأل من يقول من المواطنين بأن ابن جرير اليوم هي ابن جرير الأمس فإذا أحس المواطن بالفرق و الفارق فتمة نجاح التجربة و إذا أقر بعكس ذلك فإنه يقول الحقيقة و لا يكذب،فقط ينبغي أن يكون التقييم تقييما علميا و تقنيا و ملموسا لا تقييما سياسويا.

س:هل أنت مرتاح للتشكيلة التي اجتازت امتحان هذه التجربة؟

ج:كنت أثق و مازلت أثق في كفاءة أبناء ابن جرير و لا يمكن أن نبخس المنتخبين أشيائهم لأن عملهم كان تطوعيا و في كل تجارب العالم الجماعية لا يمكن أن تجد فريقا مثاليا كما لا يمكن أن يتوفر في التجارب المقبلة لأن هامش الخطأ في الاختيار وارد و لأن دائما هناك تباين في الأداء في كل تجربة و المهم هو أن ينجح الحزب و الأغلبية في صياغة مخطط جماعي منبثق عن استشارات المدينة و أن ينجح الرئيس و المجلس في ترجمته كاملا بحدافيره و هناك يكمن نجاح التعاقد بين الساكنة و المنتخبين.

س:كيف تتوقع صحة الحزب بعد رحيلك عنه و خصوصا أن الانتخابات بابن جرير ترتبط بك شخصيا؟

ج:إذا كان الحزب رهين بي شخصيا فمحكوم عليه بالسقوط في أي لحظة أما إذا كان الحزب هو سيرورة أفكار و إبداع رجال فإن الرحامنة فيها معادن كثيرة من الكنوز البشرية و قد تركتها تشتغل بشكل متجانس كأسنان المشط و أستبعد أي تراجع في الإرادة و الطموح كما أستبعد أن يكون هاجس المواطن هو الحضور المباشر لشخصي لأن ما يلمسه على أرض الواقع هو ما يعنيه و لعل التغيير الذي بدأ يرى النور ما يجعله يجدد الثقة فيمن و ضعت فيهم الثقة ذات مرة.

س:الكل يتساءل و يطالب بتفعيل بعض أدوار مؤسسة الرحامنة في علاقتها بالمجتمع المدني هل هناك من خطة عمل في الأمد القريب؟

ج:ليس هناك أي تقصير في العلاقة مع هيئات المجتمع المدني فقط المؤسسة اشتغلت في البداية على المشاريع الكبرى المهيكلة و يوجد في أفق اشتغالها ما يشفي أفق انتظار الفاعلين المدنيين و سيحين الوقت لتفعيل خطتنا الموازية لخطة التنمية البشرية التي ستنطلق مع الولاية الجماعية الجديدة.

س:من تقترح بديلا للرئيس الحالي التهامي محيب و كيلا للائحة الجرار خلال الاستحقاقات المقبلة؟

في الوقت الراهن لا يمكن المجازفة بكل البيض في سلة واحدة و بالتالي فإنني أرى بأن محيب يمكنه أن يصبح وزيرا كما يمكنه أن يتقلد مناصب سامية بالنظر إلى تكوينه العالي و مراسه و تجربته و حنكته و لكن في ذات الآن فمدينة ابن جرير دائما في حاجة إليه و إلى خدماته و لا يمكن البتة الاستغناء عن خدماته سواء كرئيس جماعة أو كمنصب آخر في الدولة أو المؤسسات الدستورية.المهم أن رجل من طينة التهامي محيب هو مستعد لخدمة و طنه و مدينته من جميع الزوايا و من المحتمل أن يخوض تجربة ولاية أخرى لأن البديل بنفس العيار غير موجود حاليا.

كلمة أخيرة أو رسالة لساكنة الرحامنة و ساكنة عاصمتها ابن جرير؟

لعل إشارات العبور نحو ضفة التغيير التقطها الجميع بما قد يشفع في ترسيخ ثقافة الثقة كزاد للطريق نحو آفاق أخرى واعدة و من الإشارات ما يجعل الناس أجمعين ملتفين حول من هو أهل للثقة و المصداقية ، و من موقعي كمستشار للملك و كرئيس مؤسسة الرحامنة للتنمية المستدامة أنأى بنفسي عن الانحياز لأي طرف كان و لكن قلبي مع مدينتي التي تنشد تغييرا بوصفة ملكية خالصة لأن واحدة من المدن التي يتم إحداثها بمواصفات دولية ” المدينة الخضراء ” تحمل إسمه و هو يريدها معيارية و من تم فإن مسؤولية رعاية المشاريع بها تحتاج إلى مستوى عالي من المعرفة الأكاديمية.

تعليق واحد

  1. نسيتوا سؤال مهم ياك هادشي غير افتراضي
    ماموقفك من صد باب التشغيل في وجه ابناء المنطقة ؟
    السمسيسية و المعطلين و السواعد و حملة الدبلومات
    ما هو رايك في عدد المستفيدين من التوظيف بالفوسفاط مقارنة مع مناطق اخرى ….
    ماذا تقول في فضيحة حسن الجوار و من يتحمل المسؤولية
    لو مازلت رئيس المجلس كيف سيكون تعاملك مع نائبة الرئيس المكلفة بالشرطة الادارية و المتابعة في قضية الشهادة الادارية
    كيف كنت ستتعامل مع مجموعة الاعضاء الذين اصبحو يشيدون منازل في الاحياء الراقية بالمدينة و عيرها و يركبون السيارات الجديدة وهم المعروفون بما كانو يملكون قبل ركوبهم الجرار
    ارجوا مرور التعليق من فضلكم بلاد بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *